نادي الاخوية

نٍٍـآدُُيًًـ آلآخٍٍـوٍٍيًًـة خٍٍـآصِِـ بُُـحِِـََقٍٍِِـوٍٍََقٍٍِِـ آلآنٍٍـسِِـآنٍٍـ لطََلآبُُـ مٍٍَـدُُرٍٍسِِـة ذِِگوٍٍرٍٍ دُُيًًـرٍٍ آلبُُـلحِِـ آلآعُُـدُُآدُُيًًـة أ
 
نادي الاخويةالرئيسيةس .و .جالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الاخلاق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسام الشاعر
(طالب جديد)
(طالب جديد)
avatar

ذكر عدد الرسائل : 16
العمر : 23
العمل/الترفيه : طالب مدرسي
المزاج : اللعب
المزاج :
O :
الشرف :
تاريخ التسجيل : 01/12/2007

مُساهمةموضوع: الاخلاق   الخميس ديسمبر 06, 2007 8:29 am

ما هي الأخلاق؟



الأخلاق جمع خلق، والخلق هو صفة راسخة في النفس تدعوها إلى فعل الخير أو فعل الشر كالشجاعة والجبن والظلم والعدل والكرم والبخل...الخ، وبهذه الصفة يمتاز الانسان عن سائر المخلوقات إذ أن ما سوى الانسان لا يدرك قيمة هذه الصفة ولا يهتم بها بل لم يؤهله الله تعالى للتحلي بها، من هنا صح القول أن الأخلاق قيمة إنسانية.



الأخلاق هدف الأنبياء:

قال رسول الله (ص): "عليكم بمكارم الأخلاق، فإن الله عزَّ وجلّ بعثني بها".

وقال أيضاً: "إنما بُعثت لأتمم مكارم الأخلاق".

وهذا إن دلَّ على شي‏ء فإنما يدل على أن الأخلاق الكريمة هي الهدف الأسمى لبعث الأنبياء (ع)، وقد جاء السابقون منهم ببعض هذه الأخلاق وجاء رسول الله (ص) ليتمم ما نقص منها ويبيّن ما لم يبيّنه من سبقه من الأنبياء.

وإذا كانت مكارم الأخلاق هدف الأنبياء فمعنى ذلك أن تكامل الإنسان هو الهدف الأسمى من خلقه لا يكون إلاَّ بواسطة التحلّي بهذه الأخلاق، ولهذا بعثهم الله تعالى ليبيّنوها للناس وليطبقوها أمامهم ليكونوا مُثُلاً عليا ونماذج حيَّة يقتدى بها، وقد بلغ رسول الله (ص) أعلى رتبة من رتبة التكامل الإنساني بأخلاقه السامية حتى استحقَ مدح الله تعالى بقوله: "وإنَّك لعلى خلق عظيم".



الأخلاق أساس الأسلام:

هدف الإسلام كدين من الأديان السماوية أن يبني الإنسان من جميع نواحيه، فشرَّع لأجل ذلك أحكاماً ووضع قوانين وتوعَّد من خالفها بالعقوبة ووعد من وافقها بالأجر والثواب، كل ذلك من أجل أن يحمله على التحلي بالقيم السامية والأخلاق الفاضلة، فالعمل بالأحكام الشرعيَّة يشكّل الحد الأدنى من هذه الأخلاق، هذا الحدّ الذي لا يمكن التهاون به والتسامح في تركه، وبلوغ هذا الحد يؤسس لقيام عملية البناء الإنساني والتكامل البشري من خلال التحلّي بالأخلاق الكريمة التي تركت دون رتبة الإلزام الشرعي لكي يطلبها الإنسان من تلقاء نفسه رغبة في الوصول إلى مقام العبودية الحقيقيَّة لله تعالى وخلافته في الأرض، ونيل الأجر الجزيل والثواب العظيم على تطوعه هذا، وفي هذا الميدان يتفاضل البشر شرفاً وخسَّة وسمواً وضِعةً، فمن بلغ أعلى مراتبها بلغ درجة الكمال كالنبي واله (ع) ثم الأدنى فالأدنى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابراهيم الحانوتي
( طالب ممتاز)
( طالب ممتاز)


ذكر عدد الرسائل : 46
العمر : 24
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : متوسط
المزاج :
O :
الشرف :
تاريخ التسجيل : 01/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: الاخلاق   الخميس ديسمبر 06, 2007 12:13 pm

مشكور يا حسام علي الموضوع الرائع

دمت بود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الاخلاق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نادي الاخوية :: 
نادي الاخوية
 :: معلومات مفيدة اخرا؟؟؟
-
انتقل الى: